نكتب الحكمة التي وردت في آخر القصة، ونتحاور في معانيها

نكتب الحكمة التي وردت في آخر القصة، ونتحاور في معانيها

جوجل بلس

محتويات

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله خير الأمة وخاتم النبيين الصديقين متابعينا الأحبة عدنا من جديد لنتابع معكم أحبتنا الكرام من طلبة وطالبات الصف الخامس الابتدائي حل أسئلة كتاب الطالب لمادة لغتي الفصل الدراسي الأول وسؤال جديد نقدمه لكم في هذه المقالة لليوم من الوحدة الأولى “أخلاق وفضائل” وهو موضح كالتالي//

    نكتب الحكمة التي وردت في آخر القصة، ونتحاور في معانيها.

    إن من يأتي إلى عرين الأسد مرتين لا مخ له، لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين.

    وفي الختام نتمنى لكم متابعينا الأحبة من الطلبة والطالبات دوام التفوق والازدهار ونرجو منكم متابعتنا المستمرة على موقعنا المميز موقع المساعد التعليمي ودمتم في حفظ الله ورعايته.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ نكتب الحكمة التي وردت في آخر القصة، ونتحاور في معانيها:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً