أعطت الشريعة المسلم حق المدافعة عن نفسه وعرضه

أعطت الشريعة المسلم حق المدافعة عن نفسه وعرضه

جوجل بلس

محتويات

    من اهم الحاجات الاساسية التي يحتاجها طالب الصف الاول الثانوي ان يحصل على الاجابات النموذجية لجميع الاسئلة في الدرس الخامس والعشرون: “دفع الصائل” في كتاب الفقه للصف الاول الثانوي الفصل الدراسي الأول، حيث سنوافيكم بالإجابة النموذجية لسؤال: أعطت الشريعة المسلم حق المدافعة عن نفسه وعرضه وماله ضد من يغالبه عليها، اشرح كيفية ذلك، وبين ما يترتب عليها من احكام.

    ويسرنا في فريق عمل موقع المساعد التعليمي ان نقدم لكم اجابة هذا السؤال والتي تتمثل فيما يلي:

    أعطت الشريعة المسلم حق المدافعة عن نفسه وعرضه وماله ضد من يغالبه عليها، اشرح كيفية ذلك، وبين ما يترتب عليها من احكام.

    يجب دفع الصائل بالأسهل فالأسهل، بما يغلب على الظن اندفاعه به.

    فمثلا: إن كان يندفع بالتهديد فلا يضربه، وإن لم يندفع الا بالضرب فليضربه بالأسهل فالأسهل، وان لم يندفع الا بقتله فليقتله، ولا ضمان عليه؛ لأنه مأذون له بذلك، وما يترتب على المأذون فليس بمضمون، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (جاء رجل الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله، أرأيت ان جاء رجل يريد اخذ مالي؟ قال: “فلا تعطه مالك” فقال: أرأيت ان قاتلني؟ قال: “قاتله” قال: أرأيت إن قتلني؟ قال: “فأنت شهيد”، قال: أرأيت إن قتلته؟ قال: “هو في النار”.

    -وإذا كان يمكنه دفعه بدون القتل فقتله فإنه يضمن؛ لأنه دفعه بأكثر مما يحب.

    -وإن خاف أن يبادره بالقتل كما لو كان معه سلاح واشهره علبه فله ان يدفعه بالقتل مباشرة.

    -ومن صالت عليه بهيمة كالبعير –إذا هاج عليه-ولم يندفع الا بالقتل فإنه يقتله ولا يضمنه؛ لأن الصائل لا حرمة له.

    -ومن يدخل عليه لص في منزله فحكمه حكم الصائل يدافعه بالأسهل فالأسهل.

    -ويجب دفع الصائل على غيره من المسلمين –مع ظن السلامة-لما روى أنس رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: “انصر أخاك ظالما او مظلوما”.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ أعطت الشريعة المسلم حق المدافعة عن نفسه وعرضه:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً