صف اللقاء بين السحرة فرعون وموسى عليه السلام

صف اللقاء بين السحرة فرعون وموسى عليه السلام

جوجل بلس

محتويات

    يسرنا في فريق عمل موقع المساعد التعليمي ان نقدم لكم طلاب وطالبات الصف الاول الثانوي اجابة هذا السؤال المميز من اسئلة تقويم الدرس السادس: “موسى عليه السلام” من الوحدة الأولى: “تاريخ بعض الرسل والانبياء عليهم السلام” في كتاب النشاط الاجتماعيات للصف الاول الثانوي الفصل الدراسي الأول والتي تتمثل فيما يلي:

    صف اللقاء بين السحرة فرعون وموسى عليه السلام مبينا الحدث، والسبب، والنتيجة.

    الحدث والزمن: يوم الزينة، اجتمع الناس حتى ملأوا المكان، ووعد فرعون السحرة بمكافأة مجزية ان هم نجحوا في مهمتهم.

    طلب موسى عليه السلام من السحرة ان يبدئوا أولا بالقاء ما في أيديهم من عصى وجبال، فلما القوها توهم الناس ان المكان مملوء بالحيات والثعابين، فأوحى الله سبحانه الى موسى عليه السلام ان يلقي عصاه فألقاها فاذا هي حية تبتلع ما جاءوا به من الافك والدجل.

    السبب: ظن فرعون ان الطريق لا يزال متسعا امامه للمجادلة والمماراة، فبادر الى تكذيب المعجزات ونسب هذا الصنيع الى اعمال السحر ووصف موسى بالساحر العظيم، ثم اتفق مع كبار رجال مملكته على جمع السحرة من مختلف انحاء مصر ليكشفوا امام الناس سحر موسى وزيف عمله.

    النتيجة: استيقظت أنفس الساحرة بآيات الله في تلك اللحظة الحاسمة وامتلأت قلوبهم بالإيمان وخروا لله ساجدين وهم يقولون بصوت مسموع (قالوا امنا برب العالمين (47) رب موسى وهارون (48)) (الشعراء) فهم يعملون جيدا اسرار صنعتهم وادركوا ان صنيع موسى ما هو بكيد ساحر.

    ولم يجد فرعون سببا لتجريم السحرة سوى انهم امنوا قبل ان يأذن لهم في ذلك!، ولذا فقد توعدهم بالقتل والصلب وقطع الايدي والارجل لكنهم لم يلتفتوا الى وعيده وتهديده وكان جوابهم له: (قالوا لا ضير انا الى ربنا منقلبون (50)) (الشعراء)، وقالوا له أيضا: (فاقض ما انت قاض) (طه:72).

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ صف اللقاء بين السحرة فرعون وموسى عليه السلام:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً