مقال عن تاريخ المعرفة البشرية المتعلقة بسرعة الضوء

مقال عن تاريخ المعرفة البشرية المتعلقة بسرعة الضوء

جوجل بلس

محتويات

    مقال عن تاريخ المعرفة البشرية المتعلقة بسرعة الضوء

    سرعة الضوء

    سرعة الضوء في الفراغ هي ثابت فيزيائي هام في العديد من مجالات الفيزياء، يرمز له في العادة بالرمز c وتساوي قيمته 299,792,458 متر لكل ثانية. تستخدم سرعة الضوء حاليا لتعريف وحدة المتر باعتبارها ثابتا فيزيائيا ومعيارا دوليا لقياس الوقت. وهو ما يعادل بعد التقريب لثلاثة أرقام معنوية 300,000 كيلومتر في الثانية أو حوالي مليار كيلومتر لكل ساعة.

    بلا شك يعود تاريخ أول محاولة لقياس سرعة الضوء إلى عهد العالم الإيطالي جاليلو.

    ففي مطلع عام 1600 استعان بأحد مساعديه وأوعز إليه أن يصعد إحدى هضبتين وصعد هو هضبة أخرى. قاس غاليلو المسافة بين الهضبتين وحاول أن يقيس الزمن الذي يستغرقه الضوء كي يقطع المسافة بينهما، ولأنه كان يفتقر إلى وسائل لقياس الزمن بدقة، كشفت تجربته أن الضوء ينتشر بسرعة لا نهائية.

    طريقة فيزو لقياس سرعة الضوء L1. L2. L3. L4.  عدسات مقربة من m مرآة ثابتة، E راصد، S منبع، T  دولاب مسنن.

    يعود الفضل إلى الفلكي الدينماركي أولازس رومر عام 1676 في إجراء أول محاولة جادة لقياس سرعة الضوء. فقد لاحظ فرقاً بين لحظة خسوفه. حين تكون الأرض في الوضع البعيد عن الشمس، وباستخدامه المعلومات الفلكية الشائعة في حينه عن المسافة بين وضعي الأرض هذين توصل إلى أن سرعة الضوء محدودة وتساوي 286000 كيلو متر في الثانية.

    وفي العام 1850 استخدم العالم الفرنسي أرماند فيزو لقياس سرعة الضوء، فقد مرر حزمة ضيقة من الضوء، من فتحة في دولاب مسنن دوار، فقطعت الحزمة مسافة طوويلة حتى بلغت مرآة وارتدت منها إلى الدولاب المسنن.

    وفي الختام تمنياتنا لكم بدوام التفوق والنجاح ودمتم في رعاية المولى تابعوا موقعنا المميز موقع المساعد التعليمي لكل ما هو جديد ومميز.

     

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ مقال عن تاريخ المعرفة البشرية المتعلقة بسرعة الضوء:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً