كلمة عن أسبوع الشجرة وكيفية المحافظة عليها

كلمة عن أسبوع الشجرة وكيفية المحافظة عليها

جوجل بلس

محتويات

    كلمة عن أسبوع الشجرة وكيفية المحافظة عليها

    قال تعالى في كتابه العزيز: ﴿وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَ جَنَّاتٍ مَعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفاً أُكُلُهُ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ كُلُوا مِنْ ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَآَتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ﴾ سورة الأنعام.

    الشجرة هي المصدر الأول للأكسجين على الأرض، فلولاها لما كان للإنسان القدرة على العيش على هذه الأرض، فنتيجة البناء الضوئي تُنتج الأشجار كميات هائلة من الأكسجين الذي زادت نسبته بعد تطور النباتات وتشكل الأشجار عبر تاريخ الأرض.

    فهي مصدر جمالي ومريح للأعصاب، وتقلل من التلوث الضوضائي والبيئي، ومكان ملائم للمرضى بعد العمليات للنقاهة، وتحافظ على اتزان الكرة الأرضية من حيث المناخ أولاً، ومن حيث الغذاء أيضاً.

    حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا تقوم حتى يغرسها فليفعل). أوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالزراعة، فمصير الفسيلة النمو حتى تصبح شجرة، يستظل بها الإنسان والحيوان، وتحميه من أشعة الشمس، وتعطيه الغذاء، والكثير من الأدوار البالغة الأهمية التي تلعبها الأشجار في حياتنا.

    أيضاً حث النبي صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف هذا المسلمين على الزراعة وعدم ترك الأرض صحراء قاحلة، فمن لم يرد أن يزرعها فليمنحها لأخيه المسلم حتى يزرعها هو ويستفيد ويفيد غيره، وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (مَنْ أَعْمَرَ أَرْضًا لَيْسَتْ لِأَحَدٍ فَهُوَ أَحَقُّ فِي خِلَافَتِهِ)

    يتبين لنا من الحديث الشريف بأن من اعتنى بأرض واهتم بها حتى اعمرها وأصبحت خضراء، فله الأحقية بامتلاكها.

    تعتبر الأشجار مصدراً مهماً وأساسياً لرعي الأغنام، وللحصول على حطب المواقد لتدفئة البيوت في فصل الشتاء، كما للشجرة أهمية كبيرة فى التغذية، فمن المعروف أن الأشجار من أهم المصادر التى يحصل من خلالها الإنسان والحيوان على غذاؤهما، حيث تنتج الأشجار العديد من أنواع الفاكهة والخضروات، والتى تعتبر من أهم مصادر الحصول على الفيتامينات والمعادن، وتتوفر هذه الخضروات والفواكه طوال فصول السنة بألوان وأشكال ومذاقات متنوعة

    أسبوع الشجرة

    هو عبارة عن احتفال يقوم به الناس في الفترة ما بين 7:14آذار /مارس، وذلك لتوعية الناس بأهمية الأشجار و ضرورة الحفاظ عليها ، ويتم في هذه الفترة توحيد جهود الأفراد لبث رسائل توعية تهدف لحماية البيئة ، والتي بحمايتها يمكن توفير حياة صحية للأفراد ، ويعد هذا الأمر من الأمور التطوعية والتي يمكن أن ينضم إليها الأفراد من مختلف الأعمار.

    ومن خلال هذا الاحتفال يقوموا ببعض الأنشطة كزراعة الأشجار في الممتلكات العامة، ويذكر أنه في سبعينيات القرن التاسع عشر أعطت الولايات المتحدة الأفراد العاملين عطلة في هذا اليوم، وفي ثمانينيات القرن التاسع عشر جعلته الولايات المتحدة عطلة رسمية، وتم ملاحظة زرع الأذكار كنصب تذكارية في المدارس الأمريكية وذلك للدلالة على أهمية الحدث التاريخي، وتحتفل الكثير من بلدان العالم بهذا اليوم وتضع له مسميات عديدة.

    كيفية الحفاظ على الأشجار//

    هناك عدة أمور يجب علينا إتباعها:

    • الحرص على عدم السماح للعمران بالزحف على حساب الأراضي الزراعية.
    • إطلاق حملات توعية وإرشادية للحفاظ على الأشجار.
    • اتخاذ وسائل تدفئة أخرى غير الحطب.
    • الاهتمام بالتربة الزراعية.
    • تسميد الأشجار وحمايتها من الآفات التي تفتك بها.

     

     

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ كلمة عن أسبوع الشجرة وكيفية المحافظة عليها:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً