موضوع تعبير عن العقل السليم في الجسم السليم

موضوع تعبير عن العقل السليم في الجسم السليم

جوجل بلس

محتويات

    موضوع تعبير عن العقل السليم في الجسم السليم

    العقل السليم في الجسم السليم جميعنا سمع بهذه المقولة المشهورة، وما نفهمه منها هو أن العقل لا يمكن أن يكون سليم إلا إذا كان الجسم سليم، فالعقل هو أساس الجسم والمسئول عن عمليات في غاية الأهمية مثل التفكر، والتذكر، والتعلم، والفهم، والإدراك، والتحكم، والقدرة، فالعقل يؤثر على الجسم أكثر من تأثير الجسم على العقل، فالعلاقة بين الجسم والعقل، علاقة تكاملية تفاعلية، والعلاقة بينهما وطيدة جداً، الله سبحانه وتعالى ميزنا عن الحيوانات بالعقل، وهي نعمة من الله، علينا استغلالها بشكل صحيح، والتفكير به، وتنميته، فالجسد القوي يمنح صاحبه عقلاً سليماً ،و يُفكّر ويُنتج مِن خلاله ويجتَهِد ويبذُل جُهد لتَنمِية قُواه العَقليّة والفِكريّة.

    على الإنسان أن يحافظ على جسده سليماً ليبقى عقله سليم، ولا يمكن ذلك إلا إذا اتبع التعليمات السليمة والصحيحة لإبقاء جسمه سليماً، ومعافاً ومنها: التغذية السليمة كتناول الأطعمة المتنوعة الفوائد، والغنية بالفيتامينات، والعناصر الغذائية التي تساعد على نمو الجسم، واتباع نظام غذائي سليم، وعدم الافراط في تناول الطعام وخاصةً غير الصحي، كالدهون، والنشويات، والسكريات وغيرها من الأنواع التي تضر بالصحة، وتؤدي إلى ضعف الجسم، وإلى الكسل، والخمول، شرب الماء بكميات كبيرة لأن الماء يضفي على الجسم الحيوية والنشاط، ويطرد السموم من الجسم، ويساعد على التقليل من الشعور بالتعب، وتَحسين الحالة المزاجية، وعِلاج الصداع كما يُساعد أيضاً عملية  الهضم، ويمنع حدوث الإمساك والمشاكل الهضمية، ويساعد الماء في تنزيل الوزن.
    وممارسة الرياضة بشكل دائم، لتقوية عضلات الجسم، وتنشيطه، وتمنح الإنسان الشعور بالسعادة والرضا، وتمنع عنه الأمراض مثل أمراض القلب، والسكر، والضغط، غيرها، النوم بصورة كافية، لأخذ قسط من الراحة، والاسترخاء، وإعادة نشاط الجسم وحيويته،.

    كما على الإنسان الحفاظ على جسده، عليه الحفاظ على عقله، والحرص على سلامته، أن يوعيه ويوسع مداركه، وتنميته، وتنشئته التنشئة الصحيحة، وتنشيطه، وممارسة الرياضة، التي تقوي الذاكرة وتنشطها، وتزيد من القدرة على التعلم، والاستيعاب، واتباع الأنشطة والألعاب التي تساعد على تدريب الدماغ، وتجعله نشيطاً، والقراءة، فالقراءة غذاء الروح، فهي النافذة على العالم الخارجي، وتعمل على إثراء العقل بالمعلومات والأفكار، والبعد عن الأفكار السلبية التي تؤثر سلبياً على العقل، مما يؤثر على الجسد، فالأفكار الإيجابية هي التي تنعكس على وجود صحة قوية، وجسداً قوياً، وهي التي تحمي الإنسان من الوقوع في الاكتئاب والإحباط، والضغوط، والمشكلات، بل تجعل حياته يملأها الخير والحرية و الطموح، وبلوغ الأهداف، والشعور بالتفاؤل والأمل، وهذا هو الأسلوب الذي يجب على كل الأشخاص أن يتبعونه، ليحققوا كل ما يحلمون به.
    استعرضنا وإياكم موضوع تعبير عن المقولة المشهورة العقل السليم في الجسم السليم، ونرجو من المولى عز وجل أننا استطعنا أن تقدم كل المعلومات والتفاصيل عن هذا الموضوع، وأن يكون قد نال إعجابكم.

     

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن العقل السليم في الجسم السليم:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً