انشاء عن بغداد

انشاء عن بغداد

جوجل بلس

محتويات

    انشاء عن بغداد

    بغداد
    الباء باء الحزن ولاه ولحيرة
    والغين غزو وقتل يايمة بالديرة
    والدال داء ومرض وطلقة بصديرة
    والاف الف الحزن والدمعة على الغيرة
    ودال الاخيرة صفت مفترة فريرة

    مدينة بغداد

    بغداد مدينة السلام، هي مدينة عربيّة إسلاميّة تقع في دولة العراق، وهي عاصمة الدولة العباسية, ذات تاريخ زاهر ومستقبل باهر وحضارة مجيدة وآثار عتيدة , وهي من المدن العالمية التي قارعت الأحداث وقارعتها , وقاومت الزمن وقاومها , ورأت مجديات التاريخ ووجوه أهل العرب وأهل السياسة ورجال العلم والفنون والكياسة ما قل أن رأته عاصمة من عواصم الدنيا وان سميت مدينة السلام , ما من مدينة من مدن العالم العربي والإسلامي انفردت بشهرة واسعة وذاع صيتها في الآفاق مثل بغداد واسم بغداد كان ولا زال يرن في آذان الدهور ورسمها لا يزال متعالياً على تعاقب العصور

    كما أن مدينة بغداد تحتلُّ مراتب مُتقدِّمة من حيث المساحة من بين مُدن الشرق الأوسط، بالإضافة إلى أنّها تحتلُّ مكانة مهمّة بين المُدن العراقيّة، والعربيّة؛ حيث تُمثّلُ المركز العراقيّ الرئيسيّ للثقافة، والصناعة، والتجارة، والنَّقل، وهي تُمثّل السوق التجاريّ الرئيسيّ في البلاد، وحلقة الوصل بين العديد من الدُّول.

    تقع مدينة بغداد في العراق على خط عرض 33.34 وخط طول 44.40، كما ترتفع 41 متراً فوق مستوى سطح البحر.

    أيضاً تطوَّر عدد سُكّان مدينة بغداد بشكل كبير منذ بداية نشأتها إلى وقتنا الحاليّ؛ ففي عام 765م، وصل عدد سُكّان المدينة إلى نحو 480,000 نسمة يحتلُّون مساحة تُقدَّر بنحو 3,200 هكتار مُربَّع، وبحلول عام 935م، تجاوزَ عدد السكّان المليون نسمة، وأصبحت حينها المدينة الأكبر في العالَم من حيث عدد السكّان، ومع مرور الوقت، تعرَّضت بغداد للعديد من الغزوات، والحروب، والكوارث الطبيعيّة التي كان لها الأثر الكبير في مباني المدينة، وانخفاض عدد سُكّانها؛ حيث بلغ عدد السكّان في بداية القرن الحادي عشر الميلاديّ نحو 125,000 نسمة، ووصل إلى 30,000 نسمة في عام 1638م، واستمرَّ هذا الانخفاض في عدد سُكّان المدينة إلى أن وصل في عام 1652م إلى حوالي 14,000 نسمة، وفي القرن الثامن عشر الميلاديّ، بدأت بغداد باستعادة مكانتها تدريجيّاً، وبذلك بدأت أعداد السكّان بالزيادة؛ حيث بلغ التعداد في أواخر ذلك القرن حوالي 80,000 نسمة، وتجاوز المليون نسمة بحلول عام 1933م، بكثافة سُكّانية بلغت 150 شخص لكلِّ هكتار مُربَّع، واستمرَّ النموّ الكبير في عدد سُكّان المدينة إلى أن وصل إلى حوالي 1,491,000 نسمة في عام 1970م، ونحو 6 مليون نسمة في عام 1993م، ووِفق إحصائيّات عام 2018م، فإنّ عدد سُكّان مدينة بغداد وصل إلى نحو 7,216,000 نسمة، وقد تشكَّل غالبيّتهم من العرب المسلمين، والأكراد.

    تذكروا دائماً أحبتي أن مدينة بغداد هي بلد الخير الذي عم واشتمل العالم اجمع وبالرغم كل ماحدث في بغداد تبقى بغداد بلد الرشيد ومنارة المجد التليد، ولا تنثني لمن يريد ولا تندحر للقيم الانسانية وفي بغداد تعلم الانسان السلام وليها سوف يعود السلام.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ انشاء عن بغداد:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً