إنشاء عن الأخ الصالح خير من نفسك

إنشاء عن الأخ الصالح خير من نفسك

جوجل بلس

محتويات

    إنشاء عن الأخ الصالح خير من نفسك

    الأخ

    الأخ كلمة صغيرة لكن تحتوي معنى عظيم وخفايا كثيرة كامنة بداخلها، فالأخ هو السند، هو العزوة، هو الحياة والعين الثانية لك، الأخ يكون رفيق الحياة والدرب لقوله تعالى: “قَالَ سَنَشُدُّ عَضُدَكَ بِأَخِيكَ”.

    الأخ هو الشخص الوحيد الذي يتألم لألمك ويفرح عند فرحك، هو الشخص الذي تأتمنه على سرك دون تردد، هو الشخص الوحيد الذي تلجأ إليه في أوقات الشدة، فهو أجمل قدر بالدنيا يحدث للإنسان هو عزوتك وأهلك وناسك بدون أخ تشعر بالغربة في هذه الدنيا.

    الأخ هو الصديق والرفيق والأب الثاني الحنون علينا الذي نثق به ثقة عمياء، هو التي تربطنا به رابطة قوية ذكريات مشتركة جميلة وحزينة عايشناها معا منذ الطفولة لمرحلة الشباب والكهولة، وجود الأخ نعمة يجب أن نحافظ عليه ونقدر وجوده ونعطيه قيمته التي يستحقها.

    كلام جميل عن الأخ//

    • ليس هنالك حبٌ آخر كحب المرء لأخيه، وليس هنالك حب أيضاً كحب الأخ لأخيه، فهو حب متبادل يدوم للأبد.
    • إذا أردت أن تعرف كيف ستعاملك ابنتك بعد الزواج، ما عليك سوى أن تسمعها عندما تتحدث إلى أخيها الصغير.
    • مهما كان العمر، يظل الأخ الكبير هو الأب الثاني لأُختَهِ.
    • أخي إذا ضاق بي الوقت، وخانني البشَر، أنت العضيد الذي أشدُّ بهِ الظهر.
    • أخوك هوَ من نفعك لا من ادّعى أنّه قريب.
    • الأخُ الصالح خيرٌ من نفسك، لأنّ النفس أمّارة بالسوء، والأخ الصالح لا يأمر إلا بالخير.
    • إن كان عز الإخوة يرفع الرأس، فأشهدُ بالله أنني أرفعُ بهم رأسي.
    • لي أخ لو استبدلوه بخيراتِ الأرض قاطبةٌ لا أُبدّله، لي أخ هو أُنسي، وسعدي، وجنتي في دنيايّ، وعدتي لآخرتي، هو لي كالورد بل وأجمل، كالماء بل وأنقى، كالعسل بل وأحلى، اللهم أدم وجوده في حياتي.
    • الأخوة الحقيقيون لا يسيئون فهم بعضهم البعض أبداً، متسامحون، فهم بجانب بعضهم مهما كان الوضع، ليس من المهم أن يكون هناك حبّاً متبادلاً بين الطرفين، وإنّما هناك دائماً روابط من الأخوّة تسمى الصداقة الصدوقة.
    • إن أخاك من يسعى معك ومَن يَضر نفسه لينفعك، ومَن إذا ريب الزمان صدعك شتت فيك شمله ليجمعك.
    • أخبروا أخي بأنه أبي الثاني وسندي في هذه الدنيا، وعون لي بعد الله وأني أحبه جداً.
    • يتشارك الأخوة ذكريات الطفولة وأحلام الشباب.

    حكم عن الأخ//

    • ورب اخ أصفى لك الدهر وده… ولا أمة أدلت إليك ولا الأب.
    • الصديق نسيب الروح والأخ صديق الجسم.
    • أخوك الذي يحميك في الغيب جاهداً… ويتسر ما تأتي من السوء والقبح… وينشر ما يرضيك في الناس معلناً… ويغضي ولا بألو من البر والنصح.
    • أن يكون جميع البشر إخوة هو حلم الذين ليس لهم إخوة.
    • خير ما اكتسب المرء الإخوان، فإنهم معونة على حوادث الأيام، ونوائب الحدثان.
    • فإما أن تكون أخي بحق… فأعرف منك غثي من سميني…
    • وإلا فاطرحني واتخذني… عدوا أتقيك وتتقيني.

     

     

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ إنشاء عن الأخ الصالح خير من نفسك:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً